التخطي إلى المحتوى

أصدر أمين الفتاوى في دار الإفتاء المصرية، على أن زيارة القبور في الأعياد أمر جائز وليس مكروه، وتخصيص أول يوم العيد للتهنئة والاستمتاع بالعيد وتأجيل زيارة القبور لثاني يوم العيد أمر مستحب، وأشار خلال لقاء في برنامج «الدنيا بخير»، الذي يذاع عبر قناة «الحياة»، مساء  يوم الأحد، بأن من تعود على أن من يزور القبور خلال اليوم الأول في العيد فلا إثم عليه، قائلًا إن الهدف  الأساسي من زيارة القبور هو أخذ العظة والعبرة.

واستشهد أمين الفتاوى بارشاده بالحديث النبوي: «إذا ضاقت بكم الصدور فعليكم بزيارة القبور»، متابعًا: «عند زيارة الأحباب أتذكر أنهم كانوا معنا وانتقلوا إلى الرفيق الأعلى وعما قريب سأصل إليهم، ما يستوجب أن أقوم بالعمل الصالح حتى أُقبِل على الله بما يرفعني عنده درجات.