التخطي إلى المحتوى

صرح زاهي حواس عالم الآثار المصرية، انه مع بداية عام 2020 سوف يتم الإعلان عن سبب وفاة الملك الفرعوني توت عنخ امون وسيكشف السبب للعالم كله، وذلك بعد انتهاء الدراسات التي تجرى في الوقت الحالي على الملك، كما قد كشف زاهي حواس عن الاكتشافات الجديدة التي اكتشفتها وزارة الآثار من توابيت الغريفة في محافظة المنيا، خبيئة العساسيف واكتشاف أسرار أبوالهول وتطوير المتحف الكبير وحفائره في الوادي الغربي بوادي الملوك.

كما قد أشار إلى أنه بعد مرور 12 عام من اكتشاف الحفائر التي قد تمت في معبد تابوزيريس ماجنا المتواجد في غرب الإسكندرية، بانه لا يوجد دليل واحد على أنه تم دفن الملكة كليوباترا في ذلك المكان،حيث أنه من المتوقع أن يكون قد تم دفنها في مقبرة التي تم صنعها خصيصا لها بجانب قصرها في أبو قير وأن القبر الآن متواجد تحت مياه البحر بالإسكندرية.