التخطي إلى المحتوى

قالت استشاري الصحة النفسية، الدكتورة صافيناز المغازي، أن الاكتئاب الموسمي نوع من أنواع الاكتئاب، ولا يشترط أن يصيب الإنسان في فصل الشتاء فقط، بل يمكن أن يصاب به في أي فصل في العام.

وأضافت المغازي، أن الملامح الاكتئابية للأشخاص تزيد مع دخول فصل الشتاء، مع بدء شهر 10 أو 11، وتتمثل في رغبة الفرد في عدم الخروج من المنزل، أو القيام بعمله بإهمال، لافتة أن لذلك أسباب، منها الغيوم، وعدم شروق الشمس، ونقص فيتامين د في الجسم، الذي يؤدي نقصانه إلى زيادة الاكتئاب بشكل عام والاكتئاب بشكل خاص.

ولفتت المغازي، أن الاكتئاب الشتوي عبارة عن حلقة متواصلة تبدأ بوجود ضغط على الإنسان، وضعف المناعة، ونقص فيتامين د، لافتة أن علاج هذا الاكتئاب يبدأ بتعديل فيتامين د في الجسم، وتناول السمك والتونة، والمشي في الشمس.

وأضافت استشاري الصحة النفسية، أن هناك بعض الأشخاص يصابون باكتئاب سنوي، ويتعرضون لفترة معينة من السنة تعمل على تغيير طبيعة الفرد، وأكدت على ضرورة إدراك الفرد تلك الفترة، ومحاولة تجاهلها، وممارسة الرياضة، وشرب الكثير من المياه، وتناول أطعمة تحتوي على كالسيوم وفيتامينات، والتعرض لأشعة السمس لزيادة فيتامين د.