التخطي إلى المحتوى

قام المتحف المصري باستقبال حوالي 346 قطعة أثرية من المتحف المصري من التحرير ومن أهم هذه التماثيل هي التماثيل العشرة المتعلقة بالملك سنوسرت الأول، وقام المشرف العام اللواء عاطف مفتاح بمتابعة الكشف على جميع أعمال مشروع المتحف المصري والمنطقة المحيطة وذكر أنه سيتم وضع تماثيل الملك سنوسرت الأول داخل هذا البهو وذلك الأمر يعتبر تمهيد لوضع هذا التمثال في مكانه الدائم في المتحف المصري.

وأكد مدير عام الشئون الأثرية في المتحف المصري الكبير أن مجموعة تماثيل الملك سنوسرت الأول تم اكتشافها في عام 1894 وذلك داخل حفرة المعبد الجنائزي الخاص بالمجموعة الهرمية التابعة للملك سنوسرت الأول في منطقة اللشت في محافظة الفيوم.