التخطي إلى المحتوى

قالت وكيل مركز الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، الدكتورة إيمان شاكر، أن نوة المكنسة من المتوقع أن تظهر في منتصف الشهر الجاري، وأنها ظاهرة معروفة تتكرر كل عام، وتبدأ من يوم 15 نوفمبر وحتى 18 نوفمبر الجاري.

وأضافت شاكر، أن هناك نوات أخرى غير المكنسة على مدار العام، منها نوة القاسم والتي تبدأ من يوم 2 حتى يوم 7 ديسمبر المقبل، وأن هذا النوع من النوات يحدث في توقيتات معينة من العام.

ولفتت أن نوة المكنسة من المتوقع أن تحدث بالإسكندرية، وساحل البحر الأحمر، ولم يتضح إلى الآن إذا كانت ستكون مصحوبة برياح أو سقوط أمطار أم لا، وأنه ليس بالضرورة أن يصاحبها موجات عنيفة في الطقس.

جديرًا بالذكر، أن نوة المكنسة سميت بهذا الاسم لأنها تكنس البحر بسبب شدة الرياح الشمالية الغربية، والتي تعمل على زيادة التيارات البحرية بشكل كبير، وتبدأ نوة المكنسة من منتصف شهر نوفمبر وتستمر لمدة أربعة أيام.

أما نوة قاسم فقد سميت بذلك نتيجة تعرض أحد أبناء الصيادين للغرق خلال تلك النوة، وأطلق اسمه عليها، وتعتبر تلك النوة من أخطر النوات على الإسكندرية، وتهب على الإسكندرية بعواصف شديدة ورياح جنوبية غربية.