التخطي إلى المحتوى

صدر الأمر الملكي من قبل العاهل السعودي وخادم الحرمين الشريفين، بشأن تعيين الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في منصب وزير الطاقة الجديد في الحكومة السعودية، وذلك ليكون أول وزير للطاقة من الأسرة الخاكمة، وذلك بسبب الإنجازات الكبيرة التي يملكها الأمير عبدالعزيز بن سلمان خلال فترة تدرجه في المناصب داخل الوزارة على مدار السنوات الطويلة الماضية.

ولكون إسم عبدالعزيز بن سلمان قد تصدر وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، وكذلك محركات البحث، فهذا التقرير يأتيكم من موقع “عرب نيوز” للحديث حول بعض المعلومات عن مشوار وحياة الأمير عبدالعزيز بن سلمان وكذلك بعض أهم إنجازاته في وزارة الطاقة السعودية في الأونة الأخيرة.

معلومات لا تعرفها عن الأمير عبدالعزيز بن سلمان؟

الأمير عبدالعزيز بن سلمان، هو أول وزير للطاقة من الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية، حيث تولى وزارة الطاقة منذ إنشائها في عام 1960، 5 وزراء، لم يكن أي واحد منهم من الأسرة الحاكمة على الإطلاق، ولكن ما فعله الأمير عبدالعزيز بن سلمان من إنجازات في الفترة الأخيرة، جعلته يكسر هذه القاعدة ويصبح وزير الطاقة في أكبر دولة مصدرة للنفط حول العالم.

يذكر أن عبدالعزيز بن سلمان قد ولد في عام 1960، وهو الأبن الرابع من أبناء الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ووالدته هي “سلطانة بن تركي”، والتي توفيت في شهر يوليو من عام 2011، ويعد الأمير عبدالعزيز بن سلمان شقيق للأمراء، أحمد وسلطان، وفيصل وفهد، وكذلك أخ غير شقيق لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والأمير خالد والأمير نايف، والأمير بندر.

وكان وزير الطاقة السعودي الجديد، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، قد تزوج من الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود، وأنجبت له ثلاث أبناء.

كيف وصل الأمير عبدالعزيز بن سلمان إلى منصب وزير الطاقة

تدرج الأمير عبدالعزيز بن سلمان في مناصب عديدة داخل وزارة الطاقة السعودية، وذلك منذ تخرجه من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في عام 1982، وتحصله عى درجة الماجيستير في عام 1985، وكان الأمير عبدالعزيز بن سلمان هو أول نائب وزير البترول والثروة المعدنية منذ عام 2015، وكذلك أول وزير دولة لشؤون الطاقة في الوزارة نفسها، وكذلك عين لفترة طويلة كمستشار في الوزارة، وعضو دائم في وفد المملكة إلى منظومة أوبك، ودومًا ما يترأس عبدالعزيز بن سلمان الفريق المشكل من قبل أرامكو السعودية، ووزير البترول من أجل وضع الخطة الإستراتيجية الخاصة بالطاقة والبترول في المملكة العربية السعودية.