التخطي إلى المحتوى

قام كلاً من أعضاء مجلس النادي الأهلي والقيادات التنفيذية للنادي بالعمل على التواصل مع رئيس مجلس الإدارة الأستاذ محمود الخطيب من أجل الاطمئنان على حالته بعد خضوعه لعملية الحقن في الظهر وكانت هذه العملية في مستشفى الملكي في محافظة الإسكندرية وهذا من أجل أن يتخلص نهائياً من شعور بالألم المستمر في ظهره.

ومن الجدير بالذكر أن هذه العملية هي العملية الثانية الذي خضع لها الأستاذ محمود الخطيب من أجل تجنب الذهاب لألمانيا لإجراء عملية جراحية هناك، حيث خطط أعضاء مجلس إدارة النادي بالإعداد لزيارة للكابتن محمود الخطيب بعد أن يعود إلى منزله كما أنهم يدعون له بالشفاء العاجل وهذا لأنه يحتاج إلى بعضاً من الراحة.