التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني للتأكد من الأنباء التي تفيد بإصدار وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قرار إداري يلزم كافة المدارس بغلق صفحاتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، والاكتفاء بصفحات الإدارات التعليمية، ومديريات التربية والتعليم، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا صحة مطلقًا لإصدار قرار للمديريات التعليمية لإغلاق صفحات المدارس على موقع الفيس بوك، وأن كافة صفحات المدارس مفتوحة على موقع فيس بوك، ولا تزال مفتوحة ونشطة أمام جميع الطلاب وأولياء الأمور، لافتة أنها تحرص على دمج التكنولوجيا في العملية التعليمية للتيسير على أولياء الأمور والطلاب، لسهولة التواصل الدائم والسريع مع إدارات المدارس.

وأوضحت الوزارة، أنها تحرص على تفعيل مواقع التواصل الاجتماعي في إطار خطة الدولة لدمج التكنولوجيا بالعملية التعليمية، وأكدت على أهمية توظيف مواقع التواصل الاجتماعي في كل المدارس، والرد على كافة الاستفسارات والشكاوى الخاصة بالمناهج الدراسية.

وتناشد الوزارة وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتأكد منها من الجهات المعنية قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة، وتؤثر سلبًا على أوضاع المنظومة التعليمية.