التخطي إلى المحتوى

أوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أهمية الدور الكبير الذي يقوم به بنك المعرفة المصري، ليس فقط في نظام التعليم، وإنما دعم للباحثين في الجامعات، والمراكز البحثية.

وأشارت الوزارة أن بنك المعرفة المصرية يتعاون مع العديد من الجهات، منها وزارة الصحة، ويتعاون مع الكلبة الفنية العسكرية للتدريب الدوري للطلبة، والنشر العلمي للدوريات العلمية الخاصة بالكلية، وتدريب مدربي الأكاديمية المهنية لترقي المعلمين بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كما تم عقد ورش تعريفية ببنك المعرفة.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن بنك المعرفة المصري يعد نقلة نوعية، ويخدم مختلف المجالات، وأن حجم الاستفادة منه أقل من قدر المعرفة المتاحة عليه.

ومن جانبه، أشاد رئيس شركة “إلسيفير” يونجسوك بالتعاون مع مصر في مجال تكنولوجيا التعليم، وأكد على أن بنك المعرفة المصري يحقق أهداف استراتيجية مصر 2030، منها الاستثمار في رأس المال البشري، وهو مستقبل مصر، لافتًا أنه يسرع من تحقيق التنمية في مصر.

وقال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن مجال الزراعة يستفيد من تبادل المعلومات والتكنولوجيا المتاحة عبر بنك المعرفة.

وأضاف وزير الدولة للإنتاج الحربي، أن الصناعات تعتمد على العلم، ولدى الوزارة مركز للتميز والأبحاث يستفيد من بنك المعرفة.