التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، للتأكد من الأنباء التي يتم تداولها عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإخبارية، والتي تفيد بإلغاء الفحوص الطبية للحالات المرضية القادمة من الخارج، وهو ما يؤدي إلى نقل الأمراض لمصر، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أنه لا صحة مطلقًا لما يتردد من أنباء تفيد بإلغاء الفحوص الطبية على الحالات المرضية القادمة من الخارج، وأنه يتم توقيع الكشف الطبي على جميع الحالات المرضية القادمة من الخارج سواء كانوا أجانب أو مصريين، ويتم ذلك عبر الحجر الصحي التابع للقطاع الوقائي بوزارة الصحة، وأنه في حالة اشتباه بوجود حالة مصابة يتم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، في إطار حرص الدولة على سلامة وصحة المواطنين، ومنع انتشار الأوبئة داخل مصر.

وأوضحت الوزارة أنه يتم عمل كروت مراقبة صحية لمتابعة القادمين من الدول المتوطن بها أمراض بمحل إقامتهم خلال فترة الحضانة، ومن يظهر عليهم أعراض يتم تحويلهم للمستشفى وأخذ العلاج اللازم، وتقديم التطعيمات اللازمة للمسافرين، وتوزيع كروت إرشادية عن الأمراض المعدية التي تتضمن العدوى وطرق الوقاية منها.

كما أكدت الوزارة أن كافة المعدات والآلات الحديثة للاكتشاف المبكر للأمراض متوافرة، كما أن هناك سرعة استجابة لأي أحداث طارئة قد تشكل تهديد على أوضاع الصحة العامة للبلاد، وخطورة على صحة المواطنين.