التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض صفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بإلغاء الشركة المرحلة الأولى من أراضي العاصمة الإدارية الجديدة وهي 40 ألف فدان، نتيجة انسحاب المطورين العقاريين، وقد نفت الشركة صحة تلك الأنباء.

وأكدت شركة العاصمة الإدارية الجديدة، أنه لا صحة لإلغاء المرحلة الأولى من أراضي العاصمة الإدارية الجديدة، أو انسحاب أي مطور عقاري من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وأنه تم طرح أراضي المرحلة الأولى على 3 طروحات، وتم الانتهاء بشكل كامل من جميع أراضي الطرح الأول والثاني، والانتهاء من نحو 50% من أراضي الطرح الثالث، وأنه مستمر استقبال كافة طلبات المستثمرين والمطورين العقاريين الراغبين في الحصول على باقي أراضي المرحلة الأولى، وأنه سوف يتم تخصيص هذه الأراضي بمجرد أن يتم فحص الطلبات المقدمة، والموافقة عليها بعد دراستها.

وقالت الشركة، أنه تم تخصيص أكثر من 71% من إجمالي ال40 فدان بالمرحلة الأولى، وهو ما يوضح مدى إقبال المستثمرين على أراضي العاصمة الإدارية الجديدة، وأنه تم انتقال موظفي الدولة لمقر الوزارات الجديدة بالحي الحكومي، وهو ما سيساهم في جذب شرائح مختلفة من الاستثمارات، وسينعكس ذلك على طروحات الأراضي، وعمليات التسعير للمتر خلال الفترة المقبلة.

وأشارت الشركة، أنه جاري الانتهاء من تنفيذ مشروعات البنية التحتية الذكية للمرحلة الأولى بنهاية ديسمبر 2019، وتم الاستعانة بكبرى الشركات لإدارة مرافق العاصمة.