التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، للتأكد من الأنباء التي تم نشرها على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد تلف بعض المحاصيل الزراعية نتيجة التقلبات المناخية، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لم يتم تلف المحاصيل الزراعية بسبب التقلبات المناخية، وأن جميع المحاصيل الزراعية سليمة وآمنة تمامًا.

وأوضحت الوزارة، أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية بالتنسيق مع وزارة الري لحماية المحاصيل من التقلبات المناخية، منها تطهير كافة المصارف لاستيعاب مياه السيول، بالإضافة إلى فتح ممرات المياه المتراكمة والأماكن المنخفضة.

وأوضحت الوزارة أنه تم وضع خطة لمواجهة التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية، والتوسع لاستنباط أصناف جديدة، وحظر زراعة المحاصيل الشرهة للمياه، وتوفير التقاوي، وزراعة الأصناف المناسبة في المناطق المناخية المناسبة لها لزيادة المحاصيل، وعمل برامج توعية للمزارعين للتعرف على مخاطر التقلبات المناخية، وإصدار توصيات إرشادية لتوضيح تأثير العوامل الجوية على انتشار الحشرات والآفات.

وأشارت الوزارة أنها تحرص على النهوض بالقطاع الزراعي في مصر، وإطلاق المشروعات القومية الزراعية، لزيادة الإنتاج، ومواجهة التغيرات المناخية، وإعادة التوازن في أسواق محاصيل الخضر، وتجنب نقص المعروض بالأسواق، والقضاء على الآفات الزراعية.