التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، للتأكد من المعلومات التي تفيد باعتزام وزارة الزراعة التراجع عن قرارها بشأن حظر ذبح البتلو، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لا صحة لتراجع الوزارة عن قرار ذبح البتلو، مؤكدة استمرار سريان قرار الحظر الخاص بمنع ذبح العجول قبل بلوغها سن العامين، وما لم يصل وزنها ل400 كم على الأقل، وقد شددت الوزارة على شن حملات دورية، وتشكيل لجان رقابية مكثفة على محلات الجزارة والأسواق والشوادر، لضمان تطبيق القرار، وذلك في إطار حرص الوزارة على تنمية الثروة الحيوانية والنهوض بها.

وأضافت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن هناك إجراءات قانونية لردع المخالفين لقرار حظر البتلو، لتنمية الثروة الحيوانية في مصر، وزيادة الإنتاج الكلي من اللحوم والألبان والمنتجات المختلفة، لافتة أن تطبيق قرار حظر ذبح البتلو سوف يساهم في توفير المهدر من صغار الأبقار والجاموس التي يتم ذبحها قبل أن تصل ل120 كجم، وكذلك تقليص الفجوة الاستيرادية للحوم، ولفتت أنها سوف تعمل على توفير الأعلاف للقطعان التي تصل أوزانها ل400 كم بدلًا من استيراد الماشية الحية من الخارج.

وتناشد الوزارة وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.