التخطي إلى المحتوى

صرح محمود المصري، رئيس جمعية الغربية لحماية المستهلك على أنه يوجد حالة من تراجع الحالة الشرائية لحلوى المولد النبوي الشريف في السوق المحلي، وأنها الانخفاض جاء بنسبة تتراوح ما بين 30 إلى 40%، وأن ذلك التراجع بسبب ارتفاع سعر حلوى المولد التي تتراوح ما بين 50 إلى 120 جنيه مصري.

كما قد أشار خلال تصريحات له على أن الحالة الاقتصادية للمواطن صعبة بسبب تواجد الضغوط المالية لدية من مسئوليات تعليمية ودروس خصوصية للطلاب ومستلزمات المدارس، وأنها سبب رئيسي في تراجع الإقبال على الشراء، كما أنه طالب المواطنين بإطلاق مبادرة بمقاطعة شراء الحلويات من الأسواق مجهولة المصدر، وعدم الانخداع بحلوى بأسعار منخفضة جدا لان ذلك يدل على سوء تصنيعها.