التخطي إلى المحتوى

يعتبر الماء من أهم العناصر الموجودة على سطح الأرض فبدون الماء لا يوجد حياة على الأرض، لذا يجب شرب كميات كافية من المياه يوميا وبانتظام وينبغي أن يعلم كل الأشخاص بذلك، ولكن رغم ذلك هناك بعض الأشخاص الذين لا يلتزمون بشرب السوائل الكافية للجسم، مما يؤدي إلى بعض الأعراض السيئة مثل جفاف الجلد وصدور رائحة كريهة من الفم.

ويجب على كل فرد شرب كميات مناسبة من المياه والسوائل اللازمة للجسم، وهو ما يقرب 30 إلى 40 مللي من المياه وذلك لكل كيلو جرام من وزن الجسم بشكل يومي، فيما معناه أن مثلًا الفرد الذي يصل وزنه إلى 70 كيلو جرام يجب أن يشرب يوميًا 2.1 لتر من المياه، وإذا كان يعرق بشكل كبير ويقوم بالمجهود البدني فينبغي أن يزيد كمية المياه والسوائل يوميًا.

وزيادة على وظائف المياه الطبيعية هناك العديد من الأسباب الأخرى التي توضح أهمية شرب المياه خاصة المياه الدافئة على الريق صباحًا وتلك الفوائد للمياه الدافئة هي:

تساعد في تحسين عملية الهضم

المياه الدافئة تعمل على إزالة الدهون من الطعام وبذلك يسهل على المعدة هضم الطعام فإذا انتظم الشخص على شرب المياه الدافئة يوميًا سوف يحصل على نتائج رائعة على المدى الطويل بالنسبة للجهاز الهضمي.

تعمل على تحسين التمثيل الغذائي صباحًا

شرب الماء الدافئة صباحًا على الريق و معدة فارغة يسبب إضافة دفعة من الطاقة لعملية الايض والتي تساهم في عملية حرق الدهون أيضًا حيث أن تلك الطريقة تقوم بمد الجسم بعنصر الطاقة والذي يتم استخلاصه من الطعام ويفضل وضع شريحة من الليمون للماء الدافئ مما يكسب الجسم فيتامين مهم وهو فيتامين C  مع أعطاء مذاق خاص للمياه

تخفف آلام الدورة الشهرية للنساء

المياه الدافئة تعمل على زيادة تدفق الدم بالعضلات و بالتالي تعمل على استرخائها مما يعمل على تهدئة التشنج وتخفيف الألم ومن الممكن وضع زجاجة أو قربة من المياه الدافئة على البطن سوف يعمل ذلك على تهدئة الألم

إزالة السموم من الجسم

المياه الدافئة تساعد الجسم في التخلص من السموم بطريقة طبيعية وآمنة كما يعمل على تحفيز حرارة الجسم و عملية الأيض والدورة الدموية الخاصة بالجسم وبذلك يستطيع الجسم أن أن ينظف نفسه من خلال التعرق والإفرازات حيث بذلك يتم تطهير الجسم من الملوثات التي توجد بداخله