التخطي إلى المحتوى

أشارت وكالة رويترز أن الدولار الأمريكي أصبح يسجل نحو 16.10 جنيه، وهو أقوى سعر له منذ عامين ونصف.

وأضافت وكالة رويترز، أن الجنيه المصري يشهد صعودًا مطردًا بعام 2019، لتصبح مكاسبه 9.58% مقابل الدولار، وأشار محللون أن العملة تلقي دعمًا منها زيادة تدفقات النقد الأجنبي، وأن تلك التدفقات جاءت نتيجة استثمارات في أدوات الخزانة المصرية، وتحسن السياحة، وتحويلات قوية من العاملين في الخارج، وتقلص العجز التجاري بالبلاد.

وأضافت رويترز، أن الجنيه ارتفع 2.4% خلال الشهر الجاري، وأن العملة لم تكن بتلك القوى منذ 4 مارس 2020.

ومن جانبه، قال الاقتصادي في بنك الاستثمار المصري بالمجموعة المالية هيرميس، محمد أبو باشا، أن الجنيه أصبح قويًا، وسيساعد ذلك على انخفاض معدلات التضخم، بالإضافة إلى أنه يحفز على زيادة الاستهلاك.

ومن جانب آخر، توقعت “فيتش سوليوشينز” أن يصل الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد المصري نموًا يصل ل5.7% خلال العام المالي الجاري.

كما أشارت المؤسسة البحثية التابعة لوكالة “فيتش” العالمية للتصنيفات الائتمانية عبر تقرير لها، أن قرارات البنك المركزي المصري بشأن خفض أسعار الفائدة تؤدي إلى زيادة استثمارات القطاع الخاص.