التخطي إلى المحتوى

أوضحت بيانات البنك المركزي انخفاض أسعار الريال السعودي أمام الجنيه خلال أول 10 أشهر من العام الجاري بنحو 47 قرش، أي 9.8%، ليسجل نحو 4.30 جنيه.

وقد تراجع سعر الريال السعودي مع اقتراب موسم عمرة المولد النبوي الشريف، وفسر المحللون أن سبب ذلك هو ارتفاع التدفقات من تلك العملة، خاصة مع الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين المحلية، وانتعاش إيرادات السياحة، واستقرار تحويلات المصريين بالخارج، والذي يأتي منها جزء كبير من العاملين بالسعودية.

وكان الريال السعودي قد شهد تطور أمام الجنيه منذ بداية العام، وحتى نهاية شهر أكتوبر الجاري، وفقًا لمتوسط سعر بيع الريال في البنوك، ووفقًا لبيانات البنك المركزي المصري.

جديرًا بالذكر، أن أسعار العملات الأجنبية في مقابل الجنيه شهدت حالة من التذبذب بين الارتفاع والانخفاض خلال الشهر الجاري، وكان سعر الدولار قد هبط لمستويات ال16 جنيه وسط توقعات الخبراء بمزيد من انخفاض سعر العملة الأمريكية.