التخطي إلى المحتوى

قررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري، في إجتماعها يوم الخميس 14/11/2019، خفض كل من عائد الإيداع والإقراض، لليلة واحدة بنسبة 1%، وذلك بخفض سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس على عائد الإيداع والإقراض ليصل إلي 12.25% و 13.25% على الترتيب، وخفض سعر الإئتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلي 12.75، وجاء هذا القرار  بعد هبوط معدلات التضخم الأساسي والعام.

وقد قام البنك المركزي المصري بهذا الإجراء، لدعم حركة الإصلاح الإقتصادي التي تقوم به الدولة، ويؤثر القرار على حالة الإستثمار بمصر بالإيجاب، حيث يساعد على جذب المستثمرين للعمل بمصر مع التسهيلات المقررة للمستثمرين وتخفيض الفائدة، مما يجعل مناخ الإستثمار مناسب.

تطبيق خفض الفائدة بالبنك الأهلي

وقد أكد رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصري “هشام عكاشة”، أنه طبقاً لقرار البنك المركزي في خفض سعر الفائدة، فقد تقرر إلتزام البنك الأهلي بخفض قيمة الفائدة 1% على الشهادات البلاتينية ذات ال3 سنوات وعائد ثابت، بحيث تكون الفائدة على العائد الشهري 13%، والعائد الربع سنوي 13.25%، ويسري هذا القرار على الشهادات البلاتينية ذات العائد المتغير ايضاً، ويبحث مجلس إدارة البنك الأهلي تحديد الفائدة على باقي أوعية الإدخار المعتمدة بالبنك.

أسعار الفائدة على الشهادات بالبنك الأهلي وبنك مصر

  • الشهادات البلاتينية ثابتة العائد ولمدة 3 سنوات :- 13% و 13.25%.
  • الشهادات متغيرة العائد :- 13.25%.
  • الشهادات الخماسية ذات العائد الشهري:- 11%.
  • الشهادات الإدخارية متغيرة العائد ذات الأجل 3 سنوات:- 13.25%.

"طالع" خفض الفائدة طبقاً لقرار المركزي المصري نوفمبر 2019 / نتائج تراجع التضخم العام لأدني معدلاته 1

أسباب التخفيض لسعر الفائدة

جاء قرار البنك المركزي المصري بتخفيض سعر الفائده لعدة أسباب وهي.

1- تحسن المؤشرات الإقتصادية وزيادة الإستثمار نتيجة الإصلاح الإقتصادي.

2- إستقرار الأسعار على المدي المتوسط و إنخفاض نسبة التضخم.

3- إنخفاض معدل التضخم العام إلى 0.7% مقابل 1.8% في العام الماضي في نفس التوقيت.

تأثيرات قرار خفض الفائدة

وقد أكد خبراء أن قرار البنك المركز له تأثيرات، على تنشيط الطلب علي القروض، ومن ثم التوسع في الإستثمار والعمل على خفض المزيد من نسبة التضخم، وسيعمل على تحسين مستوي أداء البورصة المصرية وإرتفاع أسعار الأسهم، ويؤثر ايضاً على نسبة عجز الموازنة العامة، حيث أن كل 1% تخفيض يوفر 20 مليار جنيه في العام.