التخطي إلى المحتوى

أعلن البنك المركزي عن خفض أسعار الفائدة بنسبة 1% لتصبح 13.25% للإيداع، و14.25% للإقراض، وهو الخفض الثاني على التوالي بعد خفض أسعار الفائدة في أغسطس الماضي بنسبة 1.5%.

ومن المتوقع عودة المستثمرين للتوسع في الاقتراض لتمويل التوسعات وإنشاء مشروعات وضخ استثمارات جديدة، بما يؤدي ذلك إلى زيادة فرص العمل والتشغيل، ومزيد من خفض البطالة.

ووفقًا لآخر بيان للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء فأن معدل البطالة قد تراجع خلال الربع الثاني من العام الجاري، ويساهم توفير فرص العمل في تحسين مستوى المعيشة، وزيادة الإنفاق، وزيادة الطلب على السلع والخدمات، وبالتالي زيادة في النمو والاستثمارات، وزيادة رفاهية المواطنين، وخفض معدلات الفقر.

وتساهم توسعات المشروعات التي يقوم بها المستثمرين في زيادة معدل الصادرات، بعد توفير الدعم اللازم، وتوفير العوامل اللازمة لزيادة التصدير، وانعكاس ذلك على زيادة دخل البلاد من النقد الأجنبي، وسعر الصرف، وخفض عجز الميزان التجاري.