التخطي إلى المحتوى

توفي الشيخ محمد محمود الطبلاوي يوم الثلاثاء عن عمر يناهز 86 عام فهو من أبرز أعلام تلاوة القرآن الكريم في مصر بل العالم بأكمله في العصر الحديث، قام الشيخ الطبلاوي بتقديم العزاء له ويدعو الله بأن يدخله فسيح جناته ويغفر له ويحرمه.

أكد الإمام الأكبر أنه سيظل محتل على مكانة كبير في عقول الأشخاص والمسلمين، وسيستمر صوته العذب يعشقه الكثير من الأشخاص ويسمعونه في آيات الذكر الحكيم، حيث قدم خالص العزاء لأسرة المفقود ولجميع أحبائه، فسيظل الشيخ علامة بارزة في تاريخ التلاوة، فحزن عليه الكثير من الاشخاص ويدعون الله أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة ويصبر أهله وأحبائه ولا حول ولا قوة إلا بالله.