التخطي إلى المحتوى

أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه في ظل ما تردد من أخباء حول تعرض كوكب الأرض لثلاثة أيام من الظلام في أخر ديسمبر الحالي، بسبب حدوث عاصفة شمسية هي الأكبر منذ 50 عاما، وتواصل المركز مع المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، والذي رد على تلك الأنباء ونفاها تماما، مؤكدا أنه لا صحة لتعرض كوكب الأرض لأيام مظلمة بسبب حدوث عاصفة شمسية، موضحا أنه كثيرا ما نشر مثل تلك الأنباء بالتزامن مع قرب حلول أخر العام وبداية عام جديد، وأنه لم يتم رصد أي ظواهر غير طبيعية حتى تلك اللحظة، لافتا إلى أن العواصف الشمسية ليس لها أي علاقة بإظلام الكوكب ، وهذا لكونها ظواهر فلكية كونية طبيعية ليس لها أي تأثير خطير على كوكب الأرض.

ويقوم المعهد من خلال المراصد المغناطسية التي يديرها في “الفيوم وأسوان” برصد وقياس المجال المغناطيسي للأرض على مدار الساعة، ورصد أي ظواهر غير طبيعية، ومن بينها العواصف الشمسية، التي قد تؤدي إلى عواصف مغناطسية لمجال الأرض، وحتى تلك اللحظة لم تشر البيانات التي يرصدها المعهد إلى وجود أي ظواهر غير طبيعية.