التخطي إلى المحتوى

قامت وكالة سبوتنك الروسية بتحذير من تواجد جزيئات الألومنيوم في ورق القصدير أو ورق الألومنيوم وأن تلك الجزيئات تتسرب إلى الطعام عند تغطيه به، ثم بعد ذلك تتراكم في جسم الإنسان عند تناول تلك الأطعمة، كما أن عملية طهي الطعان يمكن  أن تكون خطيرة في حالة لفه بورق الألومنيوم وعند ذلك يتناول الشخص ما لا يقل عن مليجرام من الألومنيوم.

وأشار العلماء على أن كمية ضئيلة من الألومنيوم لا تضر الجسم، ولكن المعدن له القدرة في التراكم في الجسم ويحدث تأثير من مادة الألومنيوم المتراكمة على صحة الإنسان بعد سنوات، ويمكن أن يتم استبدال ورق الألومنيوم بورق الطهي، كما أن تخزين الأطعمة في الأطباق السائلة التي تحتوي مكوناتها على حموضة عالية في أواني الألومنيوم فأنه أمر غير مرغوب فيه بالمرة.