التخطي إلى المحتوى

قالت الخبيرة المصرفية الدكتورة سهر الدماطي، أن ارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار مؤخرًا يعود إلى زيادة المعروض من الدولار، نظرًا لزيادة تحويلات المصريين بالخارج، وزيادة الاستثمار الأجنبي في أذون الخزانة، بالإضافة إلى عائدات حقل ظهر.

وأضافت الدماطي، أن الدولار انخفض سعره أمام الجنيه مؤخرًا بنحو 10%، وأن شعور المواطنين بانخفاض سعر الدولار يحتاج إلى بعض الوقت، لأن الكثير من المصنعين لديهم مخزون كبير من مدخلات الإنتاج، وبأسعار مرتفعة للدولار.

ولفتت الخبيرة المصرفية، أن انخفاض الفائدة في مصر يجعل هناك جاذبية للمزيد من الاستثمارات الأجنبية في مصر، وأن ذلك ينعكس على نمو الاقتصاد خلال الفترة المقبلة، وأكدت على أن المواطنين سوف يشعرون بانخفاض الدولار ولكنها مسألة وقت.

جديرًا بالذكر، أنه قد تراجعت أسعار الدولار خلال عام 2019 في 9 بنوك، حيث تراوح سعره في بعض البنوك الكبرى في مصر ما بين 16.22 جنيه لسعر الشراء، و16.32 جنيه لسعر البيع.