التخطي إلى المحتوى

كشفت صحيفة  “ديلى ميل” الإنجليزية عن الأزمة التي نشأت بين محمد صلاح  واتحاد الكرة المصري، والتى جائت عقب عدم وصول أصوات مدرب وقائد الفراعنة إلى الفيفا خلال حفل أفضل لاعب في العالم.

حيث سلطت الصحيفة الضوء على  تفاصيل الأزمة والتي نشبت عندما ترشح محمد صلاح لجائزة أفضل لاعب في العالم “The Best”، التي تمنحها “فيفا” سنويًا، ويتم الاختيار للأفضل عن طريق التصويت والذي يشارك فيه صحفي من كل دولة بالعالم بجانب مدرب وكابتن كل منتخبن بجانب تصويت الجماهير.

كما أوضحت الصحيفة انه لم تؤدي تلك الأزمة الى اعتزال نجم ليفربول الفرعون المصري اللعب، حيث أن الجماهير المصرية تخشي من تلك الخطوة وخاصة مع كثرة المشاكل التي تواجه صلاح مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، واشارت الصحيفة إلى تغريدة محمد صلاح  والتي يقول فيها “مهما حاولوا تغيير حبي ليكي ولأهلك مش هايعرفوا”.