التخطي إلى المحتوى

قال رئيس شعبة الحلوى بغرفة القاهرة التجارية، صلاح العبد، أن أسعار حلوى المولد النبوي تشهد استقرار في الأسواق، ولم تشهد أي تغيير في الأسعار عن العام الماضي.

وأضاف العبد، من خلال تصريحات له، أن انخفاض أسعار السكر والدولار لم ينعكس على أسعار حلوى المولدـ، وذلك لأنه تم استيراد المكونات من عدة أشهر قبل انخفاض سعر الصرف، كما أن حلوى المولد تعتمد على المكسرات وهي يتم استيرادها من الخارج وتتأثر بسعر صرف الجنيه.

وأضاف العبد، أن استقرار الأسعار يعود نتيجة استيراد كل البضائع الموجودة في السوق منذ أربعة أشهر، ولذا فهي تتواجد بالسعر القديم، ولم يكن سعر الدولار قد انخفض بنسبة كبيرة منذ 4 أشهر، كما أن هناك ارتفاع في أسعار الخامات الأخرى ضمن مكونات الحلوى.

وتابع العبد، أن السوق شهد زيادة أسعار الكهرباء، والبنزين، والغاز، وزيادة رواتب العاملين، بالإضافة إلى زيادة بعض الخامات الأخرى مثل المكسرات والسمسم وجوز الهند وغيره ولكن لم يرتفع سعرها، وأن كل تلك العوامل أدت إلى تماسك الأسعار عند مستواها بالعام الماضي.

جديرًا بالذكر، أن أسعار علب الحلوى هذا العام تتراوح ما بين 50 جنيه إلى 1900 جنيه، ويختلف السعر وفقًا للمحل، والأصناف، والوزن.