التخطي إلى المحتوى

قال عضو شعبة المستوردين بغرفة التجارة، أحمد شيحة، أن الدولار يعد من المكونات الرئيسية في التكلفة الصناعية والتجارة والاستيراد، حيث أنه يتم الاعتماد على الاستيراد للمكونات الرئيسية لبعض السلع بنسبة ما بين 70% إلى 80%، وقد تصل ل100%.

وأضاف شيحة، من خلال تصريحات له، أنه وفقًا لنزول سعر الدولار بمعدل 135 قرش، سوف ينعكس ذلك على انخفاض الأسعار، ولكن تظل المشكلة في كسر احتكارات السلع المتحكمة في هوامش الربح والتكلفة.

وأضاف عضو شعبة المستوردين بغرفة التجارة، أن الاحتكارات تعد السبب في ارتفاع الأسعار، وأن المحتكرين يتحكمون في أسعار السلع بالأسواق، حتى مع انخفاض الدولار.

جديرًا بالذكر، أن سعر صرف الدولار انخفض اليوم أمام الجنيه مع نهاية التعاملات اليوم، مقارنة بمستواه في تعاملات الصباح، واستقر في 6 بنوك.

وكان سعر الدولار قد تراجع في بنك الأهلي، وبنك مصر، وبنك التعمير، وبنك الإسكان بمعدل قرش واحد، ليسجل 16.09 جنيه للشراء، و16.19 جنيه للبيع.