التخطي إلى المحتوى

أعلنت منذ قليل وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد عن بدأ تجربة جديدة في مصر لعلاج المصابين بي فيروس كرونا المستجد، حيث صرحت وزيرة الصحة أن سيتم حقن المصابين بفيروس كرونا بالبلازما المستخرجة من دماء المصابين السابقين للفيروس والذين تم شفاؤهم تماما من الفيروس، وذلك سيتم أولا مع الحالات الحرجة من المصابين، وذلك في إطار السعي المستمر للحكومة المصرية للحد من مخاطر فيروس كرونا على المجتمع المصري، وكذلك في إطار التسابق بين مختلف دول العالم لإيجاد علاج لهذا الفيروس القاتل.

فيروس كرونا
فيروس كرونا

هذا وقد أكدت الدكتورة هالة زايد أن أطباء مصر لديهم الخبرة والكفاءة في عملية نقل البلازما، وقد أشارت أيضا إلى سعي الوزارة بشتى الطرق العلمية لإيجاد طرق للعلاج والحد من خطورة فيروس كرونا.

فيروس كرونا
فيروس كرونا

كما أوضح مستشار وزيرة الصحة الدكتور خالد مجاهد والمتحدث الرسمي للوزارة الصحة والسكان أنه منذ اللحظة التي أعلنت فيها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية أنه يمكن عن طريق استخلاص وحقن البلازما من دماء المتعافيين من هذا الفيروس في علاج وتحسيين الحالات الحرجة، لما يوجد في البلازما من أجسام مضاضة للفيروس، فقد بدأت على الفور وزارة الصحة والسكان المصرية عبر فريق بحثي متخصص ضمن اللجنة المشكلة بقرار وزاري في العمل على وضع بروتوكولات للعلاج عبر هذه الطريقة، هذا وقد كشف المتحدث الرسمي للوزارة عن أن الوزارة قد بدأت بالفعل في استخلاص بلازما من دماء سته مواطنين سبق لهم التعافي من فيروس كرونا، وتم إجراء العديد من الفحوص على تلك البلازما، وقياس نسبة مضاضات الفيروسات بها، وأثبتت تلك الفحوصات صلاحية ثلاثة من الستة.

فيروس كرونا
فيروس كرونا

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم حقن أول مريض بالبلازما، وأنه خلال الأيام القادمة سيتم بالتتابع حقن باقي المرضى، ونشر النتائج أول بأول، وأضاف أيضا أنه بمجرد التأكد من تعافي المصابين سيتم التوسع في عملية استخلاص البلازما من المتعافين وحقنها للمصابين.