التخطي إلى المحتوى

أعلنت الدكتور غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، على أنها تعرب على خالص تمنياتها إلى الوزير التالي لوزارة التضامن والذي سيتولى مهام الوزارة من بعدها خلال الفترة القادمة حيث أن الوزيرة الحالية غادة والي صرحت قائلة: “أتمنى من الوزير القادم أن يقدم كل ما فيه المصلحة لهذه الوزارة والعاملين فيها والمواطنين المصريين”.

والجدير بالذكر بأنها قد أعلنت بانه وقع على غادة والي وزير التضامن الاجتماعي الاختيار في أنها سوف تتولى منصب وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة، وهو المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة والمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية في دولة فيينا، وبالتالي سوف يتولى وزير جديد الوزارة في التغيير الوزاري الجديد القادم.