التخطي إلى المحتوى

طلبت وزارة الداخلية من المواطنين مالكي المركبات بجميع أنواعها، والتي تحمل لوحات من حروف وأرقام، التوجه لإدارات المرور المختصة لتركيب الملصق الإلكتروني، وهو عبارة عن تعريف للهوية الرقمية للمركبة، ويتم قراءتها آليًا، وتسمح بالتعرف على حجم وكثافة الحركة المرورية بالطرق، وضبط المخالفات والسيارات المسروقة والمهربة جمركيًا.

ويلزم قانون المرور الجديد قائدي السيارات شراء ملصق إلكتروني من إدارة المرور المختلفة، ولن يحصل على رخصة إلا بعد شراء الملصق، للتعرف على سير كل مركبة والتواصل بين السيارات دون استيقافها في الكمائن.

وينص قانون المرور على صرف ملصق إلكتروني لكل مركبة، وتحدد اللائحة التنفيذية مقابل تكاليف إصداره، ويجب أن يكون صالحًا للاستخدام،ومن يسير دون هذا الملصق، أو التلاعب به، أو إخفاؤه يتعرض لغرامة من 4 إلى 8 آلاف جنيه.

ويتم صرف ملصق مروري للمركبات عند الترخيص لها لأول مرة، أو عند نقل ملكية، أو تجديد تراخيص تسيير المركبة، ولا يجوز نزعه أو نقله أو إتلافه.

وأكدت وزارة الداخلية، أنه تم البدء في تعميم تركيب الملصق الإلكتروني للمركبات على مستوى الجمهورية، ويتم لصقه في مكان مخصص على الزجاج الأمامي للسيارة، ويحتوي على رقم المركبة وبياناتها، ويوضح مسار حركة المركبات، وتصنيف نوعها.