التخطي إلى المحتوى

يرصد في سماء مصر والوطن العربي مساء اليوم الأحد، وصول أورانوس الكوكب الأزرق المخضر إلى أقرب نقطة من الارض ويكون وجهه مضيئاً بالكامل بنور الشمس وهو أنسب وقت لرصده في العام.

وأعلنت الجمعية الفلكية في جدة خلال تقرير لها، أن وقوع كوكب أورانوس في أقرب نقطة من الأرض هو بحسب المعايير الفلكية فقط ولكن في الحقيقية فإن الكوكب لا يزال بعيدا، ولأن أورانوس في التقابل سيشرق مع غروب الشمس ويصل لأعلى نقطة في السماء عند منتصف الليل ويغرب في شروق شمس اليوم التالي.

وأضاف التقرير، أن معنى التقابل هو أن الكوكب يقابل الشمس في سماء الأرض وهي ظاهرة نحدث عند وقوع الأرض بين الشمس وأورانوس.

وأوضح التقرير، أنه من المعروف عن عند يتقابل أحد الكواكب يكون في قمة لمعانه وأفضل أحواله، ولكن أورانوس يختلف وسيبقى خافتا للعين المجردة.

ولمحاولة رصد أورانوس بالعين المجردة لابد أن يكون الرصد من موقع مظلم بعيدا عن التلوث الضوئي للمدن ويمكن رؤيته بشكل سهل عن طريق المنظار، حيث سيظهر كنقطة ضوئية خافتة بشرط أن يعرف الراصد تحديد مكانه عن طريق استخدام أحد التطبيقات للهواتف الذكية.