التخطي إلى المحتوى

صعدت لأول مرة فتاة صعيدية لمسرح ذا فويس لتقديم موهبتها وكان اسم هذه الفتاة أسماء الشريف، وبدأت هذه الفتاة في أن تحكي قصتها التي كانت عبارة عن تعارض أهلها عن موهبتها ووقفوهم ضده قرار احترافها في الغناء، حيث كانت هذه الفتاة من مركز ساقتلة المتواجد في محافظة سوهاج.

حيث قامت المشتركة أسماء بالتأكيد على خبر أن والدها كان يدعمها في هذا القرار حيث أنه قام بتحدي عدد كبير من أبناء العائلة، وذكر أيضاً أن والدها خسر علاقات كثيرة من أجل تحقيق هدف وحلم ابنته، حيث انضمت المشتركة أسماء في فريق الفنان محمد حماقي بعد ما قامت بتقدم أغنية أمبارح بالحلم للفنان كاظم الساهر وأغنية سلم على لما قابلني.