التخطي إلى المحتوى

من خلال تلك المقالة سنقدم لكم موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر وانتصار الجيش المصري على الجيش الإسرائيلي في العام 1973 بالعناصر والمقدمة، لجميع طلبة المراحل المختلفة الابتدائية والإعدادية والثانوية بمصر، هذا موضوع التعبير يمكن الطالب من أستلهام الأفكار وكتابته بطريقته الخاصة وأسلوبه الخاص.

عناصر الموضوع:

1- أسباب حرب أكتوبر

2- الاستعدادات وأهم أحداث الحرب

3- نتائج وفوائد حرب أكتوبر

المقدمة

حرب السادس من أكتوبر عام 1973 كانت ضرورية من أجل أستعادة الأرض والكرامة، فعلي مدار فجر التأريخ يأبى الشعب المصري الذل أو أن يهان، وفي تلك الحرب أكدنا على ذلك بعد بضع سنوات من هزيمة جعلتنا أقوى، لنؤكد للعالم أجمع أننا لدينا جيش قادر على رد الاعتبار ونعيد إلي أنفسنا وللأمة العربية الثقة والفخر بعد أن كسرنا غرور العدو الإسرائيلي.

أسباب حرب أكتوبر

في الذكرى الـ45 لحرب أكتوبر المجيدة لا يسعنا سوي تذكر انتصار الجيش المصري على الجيش الإسرائيلي، فهو نصر أعاد الهيبة والكرامة للأمة بكاملها بعد سنوات من هزيمة جعلت الرؤوس مطأطأه، واستولى خلالها الجيش الإسرائيلي على سيناء المصرية وهضبة الجولان السورية، وكان لابد من رد فعل يحفظ للأمة كرامتها ويعيد سيناء إلي مصر، وهذا كان السبب الأساسي لحرب السادس من أكتوبر في عام 1973.

الاستعدادات وأهم أحداث الحرب

كانت الاستعدادات لحرب أكتوبر قد بدأت بعد نكسة 1967 مباشرة، والاستعدادات هذه شملت إعادة بناء الجيش المصري من حيث المعدات والأسلحة ومحو ألأثار النفسية للهزيمة لدى المقاتلين، وبعد ذلك مباشرة بدأت حرب الاستنزاف التي استمرت حتي يوم السادس من أكتوبر، الذي بدأ خلاله قيام الجيشين المصري والسوري بالزحف نحو الحدود الإسرائيلية في وقت واحد، في خطة بها الكثير من الدهاء والذكاء، خاصة أن الحرب أتت في يوم الغفران لليهود وكان الكثير من الجنود في ذلك الوقت بالإجازات، ونجح الجيش المصري في الساعات الأولي من الحرب في اجتياز قناة السويس والوصول إلي خط بارليف الذي كان الاعتقاد السائد حينها من قبل العدو أنه لا يقهر وتدمير الساتر الترابي من خلال خراطيم المياه في أمر أعتقده الخبراء العسكريين أنه معجزة وكان أحد أهم أسباب النصر

نتائج وفوائد حرب أكتوبر

تلك الحرب قد أكدت على قوة الجيش المصري وأن جميع الأسلحة سواء السلاح الجوي أو سلاح البحرية وسلاح المشاة كانوا على خير أستعداد لتلك المواجهة، كما أكدت الحرب على تلاحم الشعوب العربية مع مصر وكان ذلك واضحاً في مساعدات العديد من الدول العربية سواء كان ذلك في عدم تصدير البترول والغاز إلي الولايات المتحدة الأمريكية المساندة إلي الجانب الإسرائيلي وعلى رأس تلك الدول هي المملكة العربية السعودية، أو من خلال مساندة الجيش المصري بالأسلحة والجنود وكان على رأس تلك الدول سوريا والأردن والجزائر وفلسطين، وأعادت تلك الحرب الثقة المفقودة لدى الأمة العربية بالكامل، وقبل كل تلك الفوائد فأن الحرب كان سبب في أستعادة الأراضي المصرية سواء كان جزئياً عن طريق القوة ومن ثم استعادة الأراضي المصرية كاملة عن طريق المفاوضات والتحكيم الدولي.

الخاتمة

خلال تلك الحرب أستطاع الجيش المصري تحطيم أسطورة الجيش الإسرائيلي وكسر غروره، وكانت الحرب بداية لثقة الشعب في جيشه بعد النكسة وبداية لسلام نعيشه حتى الآن دون حروب بعد أسترداد كامل الأراضي المصرية.