التخطي إلى المحتوى

يحتاج المرء في ظروف الحياة الصعبة إلى صديق يتكئ عليه ويساعده في تخطي صعوبات الحياة، وفي وقتنا الحالي أصبح من النادر جدا وجود علاقة صداقة حقيقية تبعد عن المصالح والكذب.

فالكذب يكون هو الحل الأمثل لبعض الشخصيات وليس ذلك فحسب بل أنهم يصدقون كذبتهم ويعيشون فيها وكأنها واقع، وللتعامل مع الأصدقاء الذين يعانون من مرض الكذب عليكم إتباع الأتي.

حتى لا تقومي بخسارة صديقتك التي تعاني من مرض الكذب عليكي أن تعامليها بلطف وأن تبتعدي عن القسوة في مواجهتها، فمن الممكن أن تكذب دون التفكير في الأمور وكأنه أمر تلقائي لديها.

وإن زاد الأمر وأصبح الكذب قهريا حينها يمكنك التحدث إليها بلطف وتقديم يد العون لها وتقديم الإقتراح بضرورة الإستعانة بطبيب نفسي لمعالجة حالتها، وبالطبع يجب أن تكوني قدوة لها حتى تقتدي بكي وتريد أن تصبح مثلك.