التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع هيئة قناة السويس، للتأكد من الأنباء التي ترددت في بعض وسائل الإعلام، والمواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بتراكم الديون على قناة السويس بعد رد أموال شهادات قناة السويس لأصحابها، وقد نفت الهيئة صحة تلك الأنباء.

وأكدت هيئة قناة السويس، أنه لا صحة مطلقًا لتراكم الديون على قناة السويس نتيجة رد أموال شهادات قناة السويس لأصحابها، وشددت على أن رد أموال شهادات استثمار قناة السويس بعوائدها تم دون أي تأثير سلبي على أموال الهيئة، لافتة أن إيرادات القناة في تزايد مستمر خاصة بعد إنشاء قناة السويس الجديدة.

وأشارت هيئة قناة السويس أن حركة الملاحة بالقناة خلال شهر أكتوبر 2019 شهدت عبور 1790 سفينة بزيادة قدرها 8% مقارنة بالشهر ذاته لعام 2018، حيث شهد عبور 1657 سفينة، وأكدت أن إحصائيات الملاحة الشهرية خلال العم الجاري سجلت ثاني أكبر عائد شهري في تاريخ القناة، وهي عائدات شهر أغسطس الماضي، بمعدل 510.1 مليون دولار.

وأكدت الهيئة، أنها نجحت في زيادة السفن المارة ل60 سفينة في اليوم بدلًا من مرور 42 سفينة في اليوم قبل إنشاء القناة الجديدة.

وتناشد الهيئة وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة توخي الحذر، والدقة في نشر المعلومات، والتأكد منها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة وغضب المواطنين.