التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الطيران المدني عن بدء العمل بالقرار رقم 221 لعام 2019، وذلك بفرض رسوم على الركاب المغادرين مقابل الخدمات التي يحصلون عليها في المطارات المصرية، وقد تم الإعلان عن تلك الرسوم مسبقًا منذ عدة أشهر، وهو قرار يخص المطارات الداخلية فقط، ولا يتم تطبيقه على مطار القاهرة، حيث أن القرار مطبق به فعليًا منذ عام 2014.

وأكدت مصادر بوزارة الطيران المدني، أن قرار زيادة رسوم السفر يعمل على تحديث وتطوير المطارات، ويطبق على الركاب بمختلف المطارات بداية من يوم أمس الجمعة.

يذكر أن رسوم المغادرة كانت ثابتة لمدة 6 سنوات كاملة، ولم يطبق فيها أي زيادة.

وأضافت المصادر، أن زيادة رسوم المغادرة الجديدة تبلغ 5 دولارات أمريكية فقط عن القيمة التي يتم تحصيلها بالوقت الحالي، ولم يتم رفعها منذ عام 2013 بعد أن دامت ثابتة لمدة 6 سنوات، وأن الرسوم يتم تحصيلها بشكل غير مباشر عن طريق تذاكر الطيران للرحلات المنتظمة أو العارضة، سواء الدولية أو الداخلية من المطارات المصرية.

وأشارت المصادر، أنه سوف يتم تحصيل مبلغ 25 دولار أمريكي من كل راكب مغادر على متن الرحلات الجوية المنتظمة ورحلات الطائرات الشارتر، وتحصيل 5 دولارات أمريكية عن كل راكب مغادر على متن الرحلات الجوية الداخلية، بالإضافة إلى مبلغ 2 دولار أمريكي عن كل راكب بالمطارات المصرية، ومبلغ 4 دولارات بمطار شرم الشيخ الدولي في مقابل خدمة تطوير النظم والإجراءات الأمنية.

وأضافت المصادر، أنه تم منح الشركة القابضة لمصر للطيران تخفيضًا بمعدل 50% على رسوم الهبوط والانتظار والإيواء لطائرات نقل الركاب التابعة للشركة، وتم تخفيض الرسوم الإدارية على الفواتير المرفقة للشركة القابضة لمصر للطيران والتي أصبحت تقدر بنسبة 5% بدلًا من 10%.