التخطي إلى المحتوى

أعلن المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، على إنه بخصوص كل ما يتردد من أنباء بشأن العمل او وجود نية في سحب دفاتر المأذونين خلال الايام القادمة وإيقاف عقد القران، وذلك في موعد من شهر مايو الحالي حتى شهر ديسمبر القادم، وفي الحال تواصل المركز الإعلامي مع وزارة العدل، التي من جانبها نفت تلك الأنباء وأعلنت عن عدم صحتها.

كما قد أكدت وزارة العدل على أنه لا صحة لسحب دفاتر المأذونين أو العمل على إيقاف عقد القران مع بداية شهر مايو، كما أنه لم يتم إصدار قرارات بذلك الشأن، وأوضحت على استمرار المأذونين في كل محافظات الجمهورية في القيام بعملهم لعقد القران سواء كان في المكاتب الخاصة بهم أو في منازل المعقد قرانهم، وذلك بعد إصدار  قرار إلغاء عقد القران في المساجد ودار المناسبات.