التخطي إلى المحتوى

صرحت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، على أنه تم الإعلان عن بدء تجربة حقن مصابي فيروس كورونا المستجد ببلازما الأشخاص المتعافين من الفيروس، وذلك حتى يتمكن من علاج حالات الإصابة بكورونا الحرجة، وأن تلك القرار جاء في طي جهود الدولة لإيجاد وسيلة علاجية للفيروس، ويتسابق كل دول العالم في علاج المرضى واكتشاف علاج للفيروس المستجد الذي طال انتشاره في البلاد.

كما قد أكدت وزيرة الصحة، بأن مصر عندها الخبرة الكبيرة في نقل البلازما من المتعافين إلى المصابين، وتسعى الوزارة بكل الطرق من خلال عمليات البحث العلمي حتى تتمكن من إيجاد طرق لعلاج الأفراد المصابين بفيروس كورونا، وأن استخدام البلازما ما هو إلا أملا لإيجاد الحل، وأن بلازما المتعافين تحتوي على أجسام مضادة للفيروس مع احتمال تحسن تلك الحالات.