التخطي إلى المحتوى

قام وزير الآثار بالتوجه إلى المتحف المصري لمتابعة أعمال الترميم في تابوت الملك توت عنخ أمون حيث يتم العمل من أجل ترميم وتعقيم هذا التابوت، كما أنه أيضاً قام بمتابعة الأعمال المتعلقة بفك التابوتين المرتبطين بسنجام وزوجته في المتحف القومي للحضارة المصرية.

كما أن وزير الآثار قام بحضور فك تغليف تابوت كلاً من سنجام وزوجته حيث صاحب التابوت حصل على منصب رئيس العمال خلال عصر الملك سيتي الأول وعصر ابنه رمسيس الثاني من الأسرة رقم 10، بعد ما تم تغليف هذا التابوت تم نقل المومياء على معامل الترميم من أجل أن يتم وضعها في كبسولة التعقيم، حيث أنها كانت عملية جراحية قام بها متخصصون رائعون.