free hit counters
التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أنه نزولاً على رغبةً أولياء الأمور تقرر إجراء تعديلات في جدول امتحانات الفصل الدراسي الأول للصف الأول الثانوي  للعام الدراسي الحالي 2018-2019، بما يتماشى مع منظومة التعليم الجديدة ومتفادياً لمواعيد إجازات رأس السنة وعيد الميلاد المجيد، على أن يشمل التعديل إطالة فترة الإمتحانات من أجل تجربة نظام الإمتحانات الجديد والذي تم وضعه ليتماشى بشكل أكبر مع تطلعات الطلبة والطالبات.

وقد نشر شوقي، بياناً عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك يؤكد فيه إجراء التعديل المطلوب على جدول امتحانات الصف الأول الثانوي، وقد جاء في مضمونه أن الجدول الجديد سيقوم على اعتبار أن يتم امتحان الطالب مادة واحدة فقط في اليوم ووضع فواصل مناسبة بين كل مادة والآخرى مع الأخذ في الإعتبار تفادي إجازات رأس السنة، وزيادة ساعات الإجابة المحددة في الإمتحانات مراعاةً لحداثة التجربة الإمتحانية الجديدة للطلاب.

وأضاف الوزير في ذات السياق، أنه سيتم جدولة الإمتحان الأول في نهاية الفصل الدراسي الثاني وجدولة الإمتحان الثاني كذلك عقب انتهاء إجازة نصف العام، على أن لا يضاف مجموع امتحانات الترمين الأول والثاني للمجموع التراكمي لدفعة الصف الأول الثانوي من العام الدراسي الحالي 2018-2019.

وفيما يخص طريقة احتساب المجموع الكلي للسنة والذي على أساسه يتم تحديد نجاح أو رسوب الطالب، فقد قال الوزير عنه أن رسوب الطالب في واحدة أو أكثر من الفرص المتاحة لا يعني ذلك فقدان الطالب لفرصته الكاملة في اجتياز العام الدراسي، مضيفاً أن النظام الجديد لا ينبغي أن يزعج الطلبة الذين سيكون عليهم فقط التركيز في التعلم من أجل اكتساب الخبرة والمعرفة، وذلك مع توافر امكانية التحسين المتاحة في النظام الجديد.

وقد أكد وزير التربية والتعليم، على أن الإمتحانات الجديدة لن تحتاج لوقت طويل كما الإمتحانات القديمة، وبالتالي فإن وقت الإمتحانات سيكون أقصر من السابق، مشدداً على ما أولاه من ضرورة توافر الوقت الكافي للطلبة في الإمتحانات حتى يعتادوا النظام الجديد ولتيسير الفترة الإنتقالية بين القديم إلى الجديد

شرح مفصل لتفاصيل امتحانات اولى ثانوي الترم الأول 2019

تعرف على تفاصيل امتحانات الفصل الدراسي الأول لأولى ثانوي هذا العام، واطمأن.#تعليمنا_حياة#عام_التعليم#رؤية_مصر_2030

Gepostet von ‎وزارة التربية والتعليم المصرية‎ am Freitag, 11. Januar 2019

  • امتحان هذا العام تدريبي، من أجل أن يتمكن الطالب من الإجابة بسلاسة خلال العام المقبل، حيث لن يتم احتساب مجموع هذا العام من المجموع الكلي للثانوية العامة.
  • يسمح للطالب بدخول الإمتحان بالكتاب المدرسي.
  • لا يسمح بدخول الإمتحان بالكتاب في المواد التي لا تحتسب في المجموع الكلي، كالكمبيوتر والتربية الدينية.

جدول امتحانات الصف الأول الثانوي 2019

تفاصيل الإمتحان الإلكتروني لأولى ثانوي في نظام الثانوية المعدل الجديد

أعلن كلا من وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، ومستشارة الوزير للتقويم والإمتحانات الدكتورة دينا برعي، تفاصيل الإمتحان الإلكتروني للصف الأول الثانوي في نظام الثانوية العامة الجديد، حيث أوضحوا أن هناك أكثر من مرحلة لتصميم شكل امتحانات أولى ثانوي الترم الأول 2019، يبدأ بوضع بنك للأسئلة يضم آلاف الأسئلة لكل ماد إلكترونياً، يضع النظام الإلكتروني شكل الإمتحان الجديد لكل مدرسة حيث يختلف الإمتحان من مدرسة إلى آخرى من حيث الشكل إلا أنه يتفق في جميع المدارس من ناحية المواصفات الفنية كالسهولة والصعوبة.

يصل الإمتحان إلى الطالب من خلال جهاز التابلت الخاص به، ويتم التحكم في الوقت من خلال الجهاز المركزي القومي للإمتحانات حيث يغلق الإمتحان أمام الطالب عقب انتهاء الوقت المحدد للإجابة، وبعد أن يضغط الطالب على Submit، يُرسل الإمتحان بإجابته إلى النظام الإلكتروني والذي يتولى إلكترونياً توزيعه على المعلمين في أماكن التصحيح، وبعدها يتم إعلان النتيجة الكترونياً أيضاً دون تدخل العنصر البشري في أي مرحلة من المراحل، حيث يتم التصحيح  الإلكتروني داخل المدارس، مع توقعات بأن يقوم المدرس بتصحيح الإمتحان في منزله خلال الفترة المقبلة عقب استقرار النظام الجديد.

فيما أشار شوقي، إلا أنه قد تم تدريب أعضاء المركز القومي للإمتحانات على طريقة تصميم الإمتحانات الجديدة، مع العلم أن من يضع الإمتحان إما مستشاري المادة أو باقة من المعلمين المختارون بعناية، حيث أنهم هو الأنسب لوضع الإمتحانات لقربهم من الطلبة ونظام التدريس، وفضلاً عن وجود الأسئلة الإختيارية للطالب داخل الإمتحان، فهناك وسائل آخرى لجعل العملية الإمتحانية أكثر يسراً وسهولة وهي إمكانية أن يقوم الطالب بالكتابة الإنشائية أو الرسم داخل التابلت الخاص به.

وفيما يخص أسلوب التصحيح، فقد أوضح السيد الوزير، أن كل امتحان للطالب متصل بجهازه، بحيث لا يمكنه إرساله لشخص آخر، ويتم إرسال الإمتحان بالإجابة بشكل مشفر إلى اثنين من المعلمين دون بيانات الطالب، وفي حالة عدم تطابق الدرجة الممنوحة للطالب في سؤال معين يتم إرسال الإمتحان لمعلم ثالث ليفصل بينهما.

مع العلم أن نظام الإمتحان الإلكتروني الجديد لأولى ثانوي، سيتم تطبيقه بداية من الفصل الدراسي الثاني، أما بخصوص امتحانات الفصل الدراسي الأول فسيقوم الطلبة بالإمتحان ورقياً كما هو المعتاد.

معلومات هامة بخصوص امتحان أولى ثانوي في الثانوية التراكمية الجديدة

  • يبدأ امتحان الفصل الدراسي الأول لأولى ثانوي هذا العام في 13 يناير المقبل.
  • تنتهي اختبارات أولى ثانوي الفصل الدراسي الأولى في 24 يناير.
  • الإمتحان الأول لطلاب الثانوية التراكمية تجريبي ولن يتم احتساب درجته كما أنه لا يوجد به رسوب أو نجاح.
  • عدد امتحانات أولى ثانوي 4 امتحانات خلال العام الدراسي بأكلمه.
  • الإمتحان الثاني سيتم في شهر مارس المقبل.
  • الإمتحان الثاني سيتضمن الأجزاء التي درسها الطالب من بداية الفصل الدراسي الثاني حتى موعد عقد الإمتحان.
  • آخر امتحانان يؤديهم الطالب في نهاية الفصل الدراسي الثاني.
  • تقييم الطالب خلال العام الدراسي يتم من خلال درجته في آخر امتحانين.
  • يُحتسب للطالب أعلى درجة في آخر امتحان أدائهم خلال الفصل الدراسي الثاني.
  • درجات هذا العلم لطلبة أولى ثانوى لن تحتسب من ضمن مجموع دخول الجامعة ويبدأ احتساب المجموع من العام القادم.

يبدأ طلاب الصف الأول الثانوي في أداء امتحاناتهم من الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 2018-2019، بداية من يوم الأحد 13 يناير الجاري، وفقاً لنظام التعليم الجديد في ظل ترقب شديد لحالة الإمتحان خاصةً أنه المرة الأولى التي سيتم فيها تطبيق هذا النوع من الإمتحانات على طلبة الصف الأول الثانوي هذا العام بنظام الثانوية العامة الثلاث سنوات.

  • غداً يبدأ طلاب الصف الأول الثانوي في أداء اختبارات الفصل الدراسي الأول، مع العلم أن الإمتحان ليس فيه رسوب بل هو تدريب وتهيئة لأسلوب الإمتحانات الجديد، كما أنه لن ينضاف للمجموع التراكمي للثانوية العامة.
  • بدأ طلاب الصف الأول الثانوي من نظام الثانوية العامة الجديد للعام الدراسي الحالي 2018-2019، امتحاناتهم بداية من يوم الأحد 13 يناير لأداء امتحان اللغة العربية، ثم أدوا اليوم الأثنين امتحان مادة الأحياء.

التعليقات